تحليل الحمل

تحليل الحمل بالدم متى يظهر

تحليل الحمل بالدم متى يظهر

تحليل الحمل بالدم متى يظهر

يُعد اختبار الدم هو الأكثر دقة لمعرفة حدوث الحمل أم لا،

لأن هرمون الحمل يظهر في الدم بعد التلقيح بثلاثة أيام وقبل حتى قدوم موعد الدورة الشهرية،

بينما لا يظهر في البول إلا بعد سبعة أيام.

وفي هذه المقالة سوف نتعرف على تحليل الحمل بالدم متى يظهر وما هي أنواع التحاليل الأخرى كل هذا وأكثر من خلال السطور التالية.

تحليل الحمل بالدم متى يظهر

 يعد أمثل وقت لإجراء تحليل الحمل في غضون سبعة أيام إلى 14 يومًا من تأخر الدورة الشهرية عن موعدها،

وهناك نوعان من اختبارات الدم التي تحدد حدوث الحمل، وهما:

اختبار  النوعي:

الذي يكشف عن وجود الهرمون في الدم، فيعطي نتيجة إيجابية أو سلبية فقط ويمكن إجراء هذا النوع من الاختبارات بعد عشرة أيام فقط من الإخصاب.

اختبار الكمي أو الرقمي:

 وهو يقيس كمية الهرمون بشكل دقيق ونسبته بالأرقام في الدم مما يجعله أكثر دقةً من الفحص النوعي؛ ذلك لأنّ هذا الفحص يبيّن تركيز نسبة هرمون الحمل في الدم حتى في حال كان تركيزه منخفضًا، كما يساعد على الكشف عن بعض اضطرابات الحمل، كحالات الحمل خارج الرحم، ولمراقبة انخفاض نسبة هرمون الحمل لدى المرأة بعد الإجهاض.

ولكن عادةً ما تتطلب أسبوعاً إلى أسبوعين للحصول على نتائجها.

نسبة جودة تحليل الحمل بالدم

يتميز تحليل الحمل بالدم بدقة نتائجه التي تصل نسبتها إلى 99% وفيما يلي تفصيل لنتائج تحليل الدم الخاطئة:

نتيجة سلبية كاذبة:

في حال كانت نتيجة التحليل سلبية، فهذا يعني عدم وجود الحمل، ولكن ولبعض الأسباب قد يكون الحمل موجوداً ولكن التحليل أظهر نتيجة سلبية خاطئة؛ لعدم ارتفاع مستويات هرمون الحمل للحد الذي يستطيع التحليل الكشف عنه؛ وذلك بسبب إجراء الاختبار في وقت مبكر جداً من الحمل، قبل أن يُتاح للجسم إنتاج ما يكفي من هرمون الحمل، وفي هذه الحالة يُنصح بإعادة الاختبار مرة أخرى بعد مرور 48-72 ساعة.

نتيجة إيجابية:

 في هذه الحالة إذا كانت نتيجة تحليل الدم إيجابية  أي أنّ الفحص أشار لوجود حمل بالفعل.

تحاليل أخرى

هنالك عدة فحوصات وتحاليل تُستخدم للكشف ومتابعة الحمل، وفيما يأتي نكر بعضاً منها:

تحليل البول:

يستطيع فحص البول باستخدام اختبارات الحمل المنزلية أن يكشف عن وجود هرمون الحمل في البول بعد أسبوع من غياب الدورة في العادة.

إختبار الحمل بالمنزل

يُجرى اختبار الحمل المنزلي من خلال طريقتين؛ إحداهما تتمثّل بتوجيه طرف شريط الاختبار أو العصا المخصّصة للفحص إلى مجرى البول مباشرةً خلال عمليّة التبوّل، أو من خلال جمع كميّة من البول داخل وعاء، ثُمَّ وضع عصا الفحص فيه، أو قد يُجرى من خلال الطّريقة الأخرى التي تتمثّل بجمع عينة من البول في كوب مخصّص مرفق مع جهاز فحص الحمل،

ثمّ توضع القليل من قطرات البول داخل المكان المخصّص في الجهاز، أو أن يُوضَع طرف الجهاز داخل كوب البول

وتُعتبر اختبارات الحمل المنزلية دقيقة بنسبة 97-99% عند استخدامها بطريقة صحيحة، ويمتاز هذا الفحص بسهولة الحصول عليه،

فهو يُباع في الصيدليات ولا يحتاج لوصفة طبية، ويُنصح بإجراء تحليل البول في الصباح، حيث يكون أكثر البول أكثر تركيزاً في هذا الوقت من اليوم

الموجات الفوق الصوتية:

يُستخدم جهاز السونار في الكشف عن وجود الحمل وسلامته، وقد يفيد في الكشف عن وجود بعض العيوب الخلقية للجنين.

مستوى هرمون البروجيسترون:

يُعتبر فحص مستويات هرمون البروجيسترون مؤشراً في حال كان الحمل مُعرض لخطر الإجهاض، بالإضافة لحالات الحمل خارج الرحم.

أعراض حدوث الحمل

تأخر الدورة، تقلصات في الرحم، ألم في المبايض يشبه ألم الدورة، الشعور بالتعب، الإرهاق.

صداع كثرة التبول ليلاً، إمساك وانتفاخ، تقلبات مزاجية.

إرتفاع درجة حرارة الجسم الذي يحدث بسبب التبويض

يمكن أن تُعاني النساء في بداية الحمل من تغيرات على مستوى الثدي، وغالباً ما تتمثل هذه التغيرات بامتلاء الأثداء والشعور بثقلٍ فيها، بالإضافة إلى الإحساس بألم أو وخز فيها

الشعور بالتعب والإعياء و ذلك لعدة أسباب، منها: ارتفاع هرمون البروجستيرون في الجسم، وانخفاض مستوى السكر والضغط في الدم، بالإضافة إلى زيادة كمية الدم المتدفقة في الجسم.

الغثيان وتغير الرغبة تجاه الطعام: يُعتبر الشعور بالغثيان من الأعراض الشائعة للغاية خلال الحمل، ولكن لا يعني ذلك أنّ النساء الحوامل يُعانين منه جميعاً،

موعد اجراء اختبار الحمل بالدم

يقيس اختبار الحمل بالدم نسبة هرمون الحمل في الدم الذي تفرزه المشيمة التي تغذّي الجنين في بداية الحمل،  وفي الحقيقة يمكن الكشف عن هرمون الحمل في الدم بعد اليوم الحادي عشر من الإخصاب، إذ يظهر لأول مرة في عينة الدم بعد هذا اليوم، كما قد يظهر قبل أسبوع من موعد الدورة الشهرية المُتوقَع، ويزداد مستوى هرمون الحمل في الدم ليتضاعف كل يومين إلى ثلاثة أيام، ثمَّ يصل تركيزه في الدم إلى الذروة ما بين الأسبوع الثامن والأسبوع الحادي عشر من الحمل، لتعود مستوياته بعد ذلك إلى الانخفاض.

هل يخطئ تحليل الدم للحمل؟

تترواح دقة تحليل الدم للحمل ما بين 98 – 99%، أي أن تحليل الدم للحمل قد يُخطِئ أحيانًا، إذ يمكن إجراء هذا التحليل بعد مضيّ سبعة أيامٍ من تخصيب البويضة،

ولكن النتائج ستكون أكثر دقة إذا انتظرت حتى اليوم الأول من تأخرها.

إذا كانت نسبة الهرمون قليلة في اختبار الدم الرقمي للحمل، فقط تطلب منكِ الطبيبة إجراء اختبار آخر بعد 48 ساعة، لمعرفة هل النسبة تزيد فيدل ذلك على وجود حمل أم لا تزيد فتصبح النتيجة سلبية.

ما الفرق بين تحليل الحمل في الدم والتحليل المنزلي للحمل؟

  • تحاليل الدم تُجرى في معامل التحاليل الطبية، لذلك تستعمل بنسبة أقل من التحاليل المنزلية.
  • ولكن تحاليل الدم يمكنها الكشف عن الحمل قبل أجهزة التحاليل، بعد حوالي 6 إلى 8 أيام من التبويض.
  • يستغرق الحصول على النتائج من تحاليل الحمل في الدم وقتًا أطول من اختبار الحمل المنزلي.

متى يظهر هرمون الحمل في البول؟

يبدأ ظهور هرمون الحمل في البول بعد 12-14 يومًا من حدوث الحمل، لذلك يقترح الأطباء الانتظار يومًا واحدًا بعد موعد الدورة الشهرية لإجراء فحص الحمل المنزلي، وتعتمد طريقة عمل جهاز فحص الحمل المنزلي على الكشف عن وجود هرمون الحمل في البول، ويمكن إجراء هذا الفحص في أي يوم بعد غياب الدورة الشهرية عن موعدها
يمكن أن تصل دقة نتائجها إلى 99%، ومع ذلك تشير الأبحاث إلى أن العديد من اختبارات الحمل المنزلية ليست حساسةً بما فيه الكفاية للكشف عن هرمون الحمل، لذا للحصول على نتائج أدق يفضل الانتظار إلى مدة تصل إلى أسبوع بعد موعد الدورة الشهرية الغائبة.

متى تظهر نتيجة الحمل؟

يمكن الكشف عن وجود الحمل بعد مرور يوم على غياب الدورة الشهرية عن موعدها الأصليّ، ولكن قد تكون النتائج غير دقيقة على الوجه الأكيد، ولهذا يُنصح بإجراء اختبارات الحمل بعد مرور أسبوع على غياب الدورة الشهرية

في النهاية…

نود أن تنال هذه المقالة إعجابكم وقد أمدتكم بالمعلومات الثمينة عن موضوع في غاية الأهمية وهو عملية الحقن المجهري بالتفصيل
كما تم توضيح تحليل الحمل بالدم متى يظهر وذلك من باب المعرفة.
السابق
نسبة نجاح الحقن المجهري من اول مرة
التالي
هل عملية أطفال الأنابيب مؤلمة

اترك تعليقاً