الحقن المجهري

شروط نجاح الحقن المجهري واهم خطواته بالتفصيل

شروط نجاح الحقن المجهري

شروط نجاح الحقن المجهري

في بداية موضوعنا لابد من تعريف عملية الحقن المجهري بأنها هي خطوات من عمليّة التلقيح الصناعيّ

التي يتمّ فيها حقن الحيوان المنويّ داخل البويضة

.وبشكل عامّ ترتبط مُعدَّلات نجاح الحقن المجهريّ بنجاح تقنية التلقيح الصناعيّ كاملة

ومن خلال هذه المقالة سوف نتناول بالتفصيل عملية الحقن المجهري وما هي  شروط نجاح الحقن المجهري.

أسباب إجراء عملية الحقن المجهري

هناك عدة أسباب لإجراء عملية الحقن المجهري وسوف نذكر منها الأتي:

  1.  وجود انسداد في قناتي فالوب.
  2.  قلة عدد الحيوانات المنوية أو ضعف حركتها.
  3. إذا كان الزوج يعاني من ضعف الانتصاب أو سرعة القذف.
  4.  قلة عدد الحيوانات المنوية في الزوج، ويقصد بذلك قلة العدد عن 5 ملايين في المليلي
  5.  عدم قدرة الحيوانات المنوية على تخصيب البويضة.
  6. ضعف حركة الحيوانات المنوية ووجود تشوهات بها
  7. بطانة الرحم المهاجرة وهو مرض ينتج عن وجود البطانة الرحمية خارج تجويف الرحم
  8.  سوء نوعية الحيوانات المنوية.

خطوات عملية الحقن المجهري

يتم إتخاذ بعض الإجراءات اللازمة أثناء عملية الحقن المجهري ومن خلال السطور التالية سوف نذكر أهم خطوات عملية الحقن المجهري:

–  في المرحلة الأولى يتم تنشيط المبيض عن طريق تناول أدوية هرمونية لتحفيزها.

– وبعد ذلك يقوم الطبيب المعالج بمتابعة وصول الهرمونات للمستوى المطلوب، يقوم بسحب من 10 إلى 30 بويضة، وتستغرق هذه العملية أقل من ساعة.

–  ثم بعد ذلك يقوم الطبيب بسحب عينة من السائل المنوي للزوج في نفس الوقت.

-وفي هذه الحالة يقوم بحقن كل بويضة بحيوان منوي واحد تحت الميكروسكوب.

–  وبعدها تترك البويضات لمدة تتراوح من 18 إلى 48 ساعة في ظروف طبية ملائمة، على أن يتم زراعة المخصب منها في رحم الزوجة.

– تواظب الزوجة على تناول بعض الأدوية المساعدة والمثبتة للحمل لمدة أسبوع بعد إجراء العملية.

– وبعد مرور 14 يومًا من إجراء العملية، تخضع الزوجة لتحليل الحمل، للتأكد من نمو الحمل بشكل سليم.

–  وهنا يتم إجراء سونار مهبلي بعد العملية بشهر تقريبًا، وذلك للتأكد من وجود الحمل داخل الرحم، وملاحظة وجود نبض داخل كل جنين.

– وبعد ذلك، يمكن للزوجة المتابعة مع طبيب أمراض نساء وتوليد عادي غير متخصص.

شروط نجاح الحقن المجهري

لكي تنجح عملية الحقن المجهري لابد من توافر هذه الشروط وهي:

سن الأم:

فكلما كان سن الأم عند إجراء الحقن المجهري أقل من 40 سنة، كما زادت فرصة حدوث الحمل ونجاح عملية الحقن المجهري.

سبب العقم:

فهناك حالات تقل فرص الإنجاب لديها بسبب العقم نفسه؛ مثل قلة عدد الحيوانات المنوية أو ضعفها وتشوهها، أو وجود عيوب خلقية بالرحم نفسه، أو قلة عدد البويضات التي ينتجها المبيض حتى مع المنشطات، وهكذا.

اختيار المركز الطبي لإجراء التلقيح الصناعي:

فكلما كان المركز والطبيب المعالج لديه خبرته الذاتية في نجاح الحقن المجهري، ولديه فريق عمل من أطباء وتقنيين ومعامل تختلف من مركز إلى آخر، ولهذا السبب؛ تمهلي ودققي في اختيار المركز الطبي جيدًا.

فالعملية مُكلفة وتستحق البحث والتمهل.

الطبيب المشرف على الحالة: فيجب إختيار طبيب خبير في هذا النوع من العمليات، ويمكن التأكد من ذلك من خلال السؤال عن نسب نجاح إجراء العملية لديه ورؤية حالات قد نجحت بالفعل.

طبيب المعمل: مدى خبرته في التلعامل مع البويضات والأجنة والحيونات المنوية والحفاظ عليها، فمهارة طبيب المعمل لها دور مؤثر في نجاح عملية الحقن المجهري.

عاداتك وعادات زوجك اليومية:

مثل التدخين والإسراف في شرب القهوة والكحوليات.

كل هذه العوامل قد تعيق نجاح الحقن المجهري.

عوامل فشل الحقن المجهري

في عوامل يمكن أن تؤدي إلى فشل عملية الحقن المجهري وتتضمن الأتي:

1- في حالة إذا كان عمر السيدة أكبر من 35 سنة حيث تقلُّ فرص نجاح الحقن المجهريّ لدى السيِّدات اللواتي تزيد أعمارهنَّ عن 40 عاماً، وتزداد فرص النجاح لدى السيِّدات اللواتي تقلُّ أعمارهنَّ عن 35 عاماً.

2-ضعف التبويض عند السيدات والذي يؤثره بدوره على عدد البويضات التي يمكن إخضاعها لعملية الحقن.

 قلة جودة البويضات والتي تظهر في عدم وصولها لحجم المثالي للتلقيح  أو تتسبب في عدم جودة الأجنة وبالتالى عدم ثباتها وحدوث إجهاض – 3.

ضعف الحيوانات المنوية – 4

وجود بعض الامراض التي من شانها أن تؤثر في عملية انقسام البويضات أو انغراسها مثل تميس المبايض أو وجود خلل فى هرمونات الجسم أو ضعف ببطانة الرحم أو وجود عيوب بقناة فالوب – 5.

وجود بعض الأمراض الرحمية مثل الأورام والتليفات أو التصاقات الرحم أو الرحم ذو القرنين وغيرها – 6.

عدم خبرة الطبيب في إجراء العملية واستخدامه للوسائل الحديثة في إجرائها وكذلك عدم اهتمام بالتحضير الجيد للزوجين للعملية ومعالجة كافة المشاكل التي يمكن أن تساهم في فشل عملية الحقن – 7.

ما هي نسبة نجاح عملية الحقن المجهري؟

تشكل عملية التخصيب بالنّجاح لدى ما نسبته 90% تقريباً من الحالات التي تخضع لهذه العملية، وفيما يتعلّق بتحقيق الحمل واستمراره فهُناك العديد من العوامل الأخرى التي من شأنها التأثير في ذلك؛ والتي تتضمن عُمر المرأة، ووجود مشاكل في الخصوبة لديها.

وبشكلٍ عامّ يتماثل معدل نجاح الحقن المجهري بدرجة كبيرة مع معدل نجاح عمليات التلقيح الصناعي.

  • نسبة حدوث الحمل بعد الحقن المجهري من أول مرة؛ 58% للسيدات أقل من 30 عامًا.
  • نسبة حدوث الحمل بعد الحقن المجهري من أول مرة؛ 46% للسيدات في سن 30-33 عامًا.
  • نسبة حدوث الحمل بعد الحقن المجهري من أول مرة؛ 38% للسيدات في سن 34-40 عامًا.
  • نسبة حدوث الحمل بعد الحقن المجهري من أول مرة؛ أقل من 12% للسيدات في سن 40-43 عامًا.

    ما بعد عملية الحقن المجهري

بعد إجراء الحقن المجهري مع طبيبك المعالج لابد من إتباع بعض الإرشادات التالية لضمنا نجاح عملية الحقن المجهري وهي تشمل الأتي:

1) إختيار المكان المناسب:

قبل إجراء عملية الحقن المجهري ينبغي على كلا الزوجين البحث والاستفسار عن المراكز والمستشفيات المتخصصة الموثوق بها، والتي تتسم بارتفاع جودتها وارتقاء الرعاية الطبية وتوافر الكفاءة والخبرة لدى الأطباء العاملين فيها، وذلك لضمان سلامتِك وتفادي حدوث أية مشكلات أثناء إجراء العملية أو بعدها بإذن الله.

2) توقفي عن تناول هذه المأكولات:

لضمان نجاح الحقن المجهري ينبغي عليكِ تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة والمُحولة كالوجبات السريعة والمُعلبات، وذلك لأنها تؤدي إلى زيادة الوزن وحدوث تأخر الحمل، كما تتسبب في نقص معدلات نجاح عملية الحقن المجهري ، كما ينبغي عليكِ تجنب تناول المأكولات البحرية والأسماك حيث تؤدي إلى حدوث عيوب بالأجنة، وابتعدي أيضا عن الإكثار من تناول الأطعمة الثقيلة على المعدة التي تؤدي إلى حدوث الإمساك وكثرة الضغط عند عملية الإخراج، مما يؤثر بشكل كبير على ثبات الجنين.

3) تجنبي تناول المكيفات والتدخين:

إن الإكثار من تناول المواد التي تحتوي على الكافيين وبشكل يومي كالقهوة مثلا يعد من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى سقوط الحمل، كما أن التدخين لدى الرجل يؤثر بالسلب على جودة وحركة الحيوانات المنوية أما التدخين لدى الأنثى يؤدي إلى قلة جودة البويضة أثناء عملية الحقن المجهري.

4) توقفي عن ممارسة العلاقة الحميمة:

من الأمور التي تؤدي إلى فقدان الجنين بعد إجراء عملية الحقن المجهري مباشرة ممارسة العلاقة الزوجية، حيث تُزيد من خطورة فقدان الجنين بسبب الحركة الزائدة لذا ينبغي تجنب ممارسة العلاقة الحميمة لمدة أسبوعين من إجراء الحقن المجهري.

في النهاية…

نود أن تنال هذه المقالة إعجابكم وقد أمدتكم بالمعلومات الثمينة عن موضوع في غاية الأهمية وهو شروط نجاح الحقن المجهري  وهل عملية الحقن المجهري مؤلمة
كما تم توضيح شروط نجاح الحقن المجهري وذلك من باب المعرفة.
السابق
عملية الحقن المجهري بالتفصيل وأهم خطواتها
التالي
نسبة نجاح الحقن المجهري من اول مرة

اترك تعليقاً