أطفال الأنابيب

علامات نجاح عملية أطفال الأنابيب من اول مرة

علامات نجاح عملية أطفال الأنابيب

علامات نجاح عملية أطفال الأنابيب

تُعرف عملية أطفال الأنابيب بأنها نوع من أنواع تقنيات المساعدة على الإنجاب.

وتمر عملية أطفال الأنابيب بالعديد من المراحل التي تتضمن استخراج البويضات من مبيض المرأة وتخصيبها بالحيوانات المنوية لإنتاج البويضة المخصبة التي تتحول إلى الجنين

الذي يتم نقله فيما بعد إلى رحم المرأة أو تخزينه بعد تجميده استعداداً لاستخدامه في وقت لاحق.

ومن خلال هذه المقالة سوف نوضح أكثر عن عملية أطفال الأنابيب وعلامات نجاح عملية أطفال الأنابيب من اول مرة مع دكتور مصطفي فؤاد إستشارى الحقن المجهري والإجهاض المتكرر.

ماذا تعني عملية اطفال الأنابيب؟

تُستخدم عملية أطفال الأنابيب لعلاج المشاكل الإنجابية والوراثية التي تمنع الزوجين من إحداث الحمل،

حيث تتم عن طريق جمع بويضات ناضجة من مبيض الزوجة ويجمعها مع نطاف مأخوذة من الزوج ضمن المختبر،

ثم يتم زرع هذه البويضات بعد تلقيحها مجددًا ضمن الرحم لإحداث الحمل، وهذه العملية تستغرق حوالي الأسبوعين حتى تتم.

ماذا تتوقف عملية نجاح أطفال الأنابيب؟

 يعتمد نجاح عملية أطفال الأنابيب على عدة عوامل، كالعمر والمكان والطبيب الذي يقوم بإجراء هذه العملية وتاريخ المرأة والرجل في حال حدوث الحمل سابقا بطرق طبيعية أو غيرها، والإجهاض.

 كما أنّ هذه العملية تتطلب الكثير من الصبر والتشجيع والأمل.

أسباب إجراء عملية أطفال الأنابيب

الإصابة بالعقم بأشكاله كافة، سواء عند الرِّجال أو النساء.

ضعف الحيوانات المنوية، وقلّة عددها عند الرِّجال.

انخفاض الخصوبة عند النساء فوق سن الأربعين.

وجود انسداد في قناة فالوب أو خلل فيها.

انخفاض في نشاط المبيض.

الإصابة بمرض الانتباذ البطاني الرحمي.

وجود ورم ليفي رحمي.

انخفاض عدد الحيوانات المنوية أو حركتها.

الإصابة باضطرابات التبويض أو فشل المبيض المبكر أو الأورام الليفية الرحمية.

المعاناة من اضطرابٍ وراثي.

تلف الأنابيب الرحمية (قنوات فالوب) لدى المرأة أو انسدادها، والتي يحصل فيها تخصيب البويضة في الحالات الطبيعية.

مرض البطانة الرحمية المُهاجرة.

ضعف التبويض عند المرأة، أو الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات.

الأمراض الوراثية الجينية، وهنا تُستثنى الأجنّة المصابة بهذه الأمراض.

 علامات نجاح عملية أطفال الأنابيب

يُعدُّ عدم نزول الدم بعد التلقيح أولى علامات نجاح العملية، ويتم عمل تحليل الحمل بعد الحقن بـ 12-14 يومًا؛ للكشف عن وجود هرمون الحمل، ويعطي نتيجة دقيقة غالبًا.

فإذا كانت النتيجة أعلى من 50%؛ فمعنى ذلك أنَّها إيجابية.

ويُحتَمل ظهور أعراض الحمل؛ مثل: الغثيان، وآلام في البطن، والصداع، والشعور بالتَّعب والإرهاق، والأرق.

أهم النصائح لنجاح عملية أطفال الأنابيب

لكي تنجح عملية أطفال الأنابيب من أول مرة لابد من إتباع الإرشادات وأهم النصائح التالية وهي:

تُنصح المرأة عادة بالراحة بقية يوم العملية ومن ثم العودة لممارسة الحياه الطبيعية في اليوم التالي،

ويقوم الطبيب المعالج حالتك بإعطائك أدوية وحقن يومية من البروجسترون لمدة 8 إلى 10 أسابيع بعد نقل الجنين، والبروجسترون هو هرمون يتم إنتاجه بشكل طبيعي من المبيضين،

وهو يقوم بتجهيز بطانة الرحم لإحداث التعشيش، كما يساعد في نمو الجنين وبداية تشكله في ضمن الرحم.

كما قد يوصي الطبيب باستمرار إعطاء البروجسترون حتّى بعد حدوث الحمل، وعادة ما يُجرى اختبار الحمل بعد 12 إلى 14 يوم من إجراء الزرع، ويكون هذا الاختبار في العيادة تحت إشراف الطبيب،

مراحل عملية أطفال الأنابيب

تتم عملية أطفال الأنابيب على مراحل هامة تتم من خلال السطور التالية:

أولاً يتم عمل تنظير باطن الرَّحم.

 ثم يتم عمل فحوصات مناعية تتضمن تحليل الأجسام المضادة، ومولدات الضد لمجموعة من الفيروسات.

تحليل السائل المنوي؛ للتحقق من كفاءة الحيوانات المنوية من حيث عددها، وأشكالها، والحركة.

تحليل قوة الدم ونوعه.

 عمل التحاليل الهرمونية للمرأة؛ للتأكد من صحة المبيضين.

ومن هذه الهرمونات الإستروجين، والهرمون المنبّه للحوصلة.

وبعد إجراء الفحوصات يُنفّذ الطبيب المختص مجموعة من الإجراءات لمحاولة إنجاح العملية، وهي تتضمّن تنشيط المبيض عن طريق إبر الهرمونات؛ لتحفيزه على إنتاج كمية كبيرة من البويضات.

مراقبة تطوُّر البويضات ونضجها؛ للحصول على بويضة ناضجة مستعدَّة للتخصيب.

عملية سحب البويضات؛ هي عملية صغرى تُخضَع لها الأم بعد تخديرها موضعيًا لسحب البويضات من الرَّحم.

وتُراقب البويضات للتأكد من حدوث الإخصاب وانقسام الخلايا. وبمجرد حدوث ذلك، تُعدّ البويضات المخصّبة أجنّة

الحصول على الحيوانات المنوية بالطُّرق الطبيعية.

وفي بعض الحالات التي يكون فيها احتمال الخصوبة قليل تُستخدَم حقن الحيوانات المنوية داخل الخلايا من خلال هذا الإجراء، ويُحقَن حيوان منوي واحد مباشرة في البويضة في محاولة لتحقيق الإخصاب.

يُجري الاختصاصي عملية التلقيح أو الإخصاب؛ إذ تُخلَط الحيوانات المنوية بالبويضة وتُخزّن في طبق مخبري لتشجيع الإخصاب.

ما هي أسباب فشل عملية أطفال الأنابيب؟

يمكن أن تفشل عملية أطفال الأنابيب لعدة اسباب سوف نتناولها من خلال السطور التالية:

 في حالة عدم تكوّن الأجنة.

عدم جودة البويضات لتكوين الجنين السليم، ويجب أن تكون البويضات عالية الجودة؛ فإذا لم يُحصَل عليها بجودة جيدة، فإن فرص تكوين الجنين وحدوث الحمل قليلة جدًّا.

في حالة تكون بطانة الرحم سميكة لدرجةٍ تمنع حدوث الحمل وتتسبب بفشل عملية أطفال الأنابيب.

إرجاع عددٍ كبيرٍ من الأجنة في رحم المرأة مما يؤدي إلى حدوث نتيجةٍ عكسيةٍ وعدم تمكن الرحم من تحمل هذا العدد الكبير.

تناول منشطات الإباضة بنسب مكثفة وبجرعاتٍ عاليةٍ جدًّا.

في بعض الأحيان قد تفشل عملية زرع البويضة المخصّبة داخل الرحم.

وجود مشكلات خلقيةٍ في الرّحم، أو وجود بعض المشكلات الصحية التي تمنع انغراس البويضة بالرحم كالتليف.

الإصابة بتكيس المبايض.

وجود خللٍ في الكروموسومات مما يؤدي إلى زيادة احتمال فشل العملية. ثقبٌ في جدار الأجنة.

معدّلات نجاح أطفال الأنابيب

تختلف نسب نجاح إجراء أطفال الأنابيب أو التّلقيح الصّناعي بناءً على المكان الذي أُجريت فيه، وبناءً على عمر الشخص،  وتأتي نسب النجاح كالأتي:

32.2 في المئة لدى النساء دون سن 35 سنة.

27.7 في المئة للنساء الذين تتراوح أعمارهن ما بين 35 إلى 37 سنة.

20.8 في المئة عند النساء الذين تتراوح أعمارهن ما بين 38 إلى 39 سنة.

13.6 في المئة للنساء الذين تتراوح أعمارهن ما بين 40 إلى 42 سنة.

5 في المئة عند النساء الذين تتراوح أعمارهن ما بين 43 إلى 44 سنة.

1.9 في المئة لدى النساء فوق سن 44 سنة.

أعراض عملية أطفال الأنابيب

مثل جميع الأدوية والإجراءات الطبية، فإن لدى أطفال الأنابيب بعض الآثار الجانبية المحتملة وتتضمّن هذه الآثار:

الانتفاخ.

خروج كميّة قليلة من السّوائل بعد العملية؛ وقد تكون هذه السّوائل شفّافة أو مصحوبة بالدّم.

التشنج.

تفاعلات الحساسية المؤقتة؛ والتي تتمثل باحمرار الجلد أو الحكّة في موضع الحقِن.

ألم الثدي عن لمسه.

زيادة الإفرازات المهبلية.

الاضطرابات المزاجيّة.

التعب.

متلازمة فرط تحفيز المبيض

تورم الثدي.

تقلب المزاج.

الصداع.

رد الفعل التحسسي للأدوية.

الإصابة بالعدوى.

في النهاية…

نود أن تنال هذه المقالة إعجابكم وقد أمدتكم بالمعلومات الثمينة عن موضوع في غاية الأهمية وهو علامات نجاح عملية أطفال الأنابيب من اول مرة مع دكتور مصطفي فؤاد
كما تم توضيح موضوع أطفال الأنابيب وعلامات نجاح عملية أطفال الأنابيب و شروط نجاحها وفشلها أم لا وذلك من باب المعرفة.

السابق
هل عملية أطفال الأنابيب مؤلمة
التالي
كم بويضه تحتاج عملية أطفال الأنابيب للتلقيح الصناعي

اترك تعليقاً