الحقن المجهري

عملية الحقن المجهري بالتفصيل وأهم خطواتها

عملية الحقن المجهري بالتفصيل

عملية الحقن المجهري بالتفصيل

عملية الحقن المجهري هي إحدى تقنيات المساعدة على الإنجاب الحديثة،

وهي من أنجح طرق علاج العقم عند الرجال الذين يعانون من مشاكل في الحيوانات المنوية

.والتي تشتمل على مشاكل في عددها أو في جودتها أو في حركتها

.وفي هذه المقالة سوف نتناول أكثر موضوع عملية الحقن المجهري بالتفصيل مع دكتور “مصطفى فؤاد” استشاري الحقن المجهري والإجهاض المتكرر

لماذا يتم اللجوء لعملية الحقن المجهري؟

هناك البعض يلجئون لإجراء عملية الحقن المجهري وذلك لعدة أسباب سوف نذكر منها الأتي وهي:

ضعف حركة الحيوانات المنوية.

انخفاض عدد الحيوانات المنوية، الأمر الذي يؤدي إلى فشل الإخصاب عن طريق حقنها داخل الرحم، فيُلجأ إلى حقن الحيوانات المنوية في البويضة مباشرةً.

ضعف نوعية الحيوانات المنوية، كتشوّه شكلها.

عدم قدرة الحيوانات المنوية على اختراق جدار البويضة.

انخفاض غير طبيعي لعدد الحيوانات المنوية.

وجود نسبة عالية من الحيوانات المنوية غير الطبيعية أو عدد قليل من الحيوانات المنوية الصحية.

معدلات الإخصاب المنخفضة مع عمليات الحقن المجهري السابقة.

عملية الحقن المجهري بالتفصيل

عملية الحقن المجهري هي إحدى أنواع العمليات التي يتم فيها حقن حيوان منوي حي واحد في مركز بويضة بشرية بشكل مباشر، فقد تم تطوير هذه التقنية للمساعدة في تحقيق الإخصاب للأزواج الذين يعانون من العقم الذكري الشديد أو الأزواج الذين فشلوا في إحدى عمليات الإخصاب السابقة.

وإليكم الخطوات الواجب اتباعها في إجراء الحقن المجهري :

تنشيط وتحفيز المبايض بشكل مضبوط : 

يتم إعطاء المرضى أدوية الخصوبة الهرمونية لكي تساعد على نضوج بويضات متعددة ذات نوعية جيدة ، ويتم خضوع تلك البويضات للمراقبة المنتظمة باستخدام الموجات فوق الصوتية لتقييم نمو الجريبات.

ثقب جراب البويضة: 

عندما تظهر الموجات فوق الصوتية أن البويضات قد وصلت إلى الحجم الصحيح للإباضة، فمن المقرر جمع تلك البويضات، من خلال إجراء جراحي بسيط يتم عن طريق التخدير الخفيف ويستغرق حوالي 30 دقيقة، حيث يتم سحب السائل الجريبي الذي يحتوي على البويضات.

تجريد البويضات: 

يتم ذلك في المختبر، حيث تتم إزالة خلايا الركامية المحيطة بها بعد جمع البويضات.

جمع وتحضير الحيوانات المنوية: 

يتم الحصول على عينة السائل المنوي عن طريق الاستمناء أو من خلال خزعة الخصية أو الشفط البربخي.

التلقيح بالحيوان المنوي: 

يتم اختيار حيوان منوي، يسحب بإبرة ميكروية، ويحقن في البويضة، والهدف النهائي هو ضمان حدوث الاندماج بين الحمض النووي الخاص بالشريك (أي التخصيب).

زرع الأجنة: 

بعد الإخصاب، يتم وضع الأجنة الناتجة في الحاضنات لكي تستمر في التطور، وهي عبارة عن حاضنات تحافظ على الظروف المثلى لدرجة الحرارة والضوء والرطوبة المناسبة لنمو الجنين.

إعداد بطانة الرحم: 

يتم إعطاء الزوجة الإستروجينات والبروجيسترون عبر المهبل أو الفم لكي يتم الحصول على بطانة رحم مناسبة لتطور الأجنة.

نقل الأجنة:

 يتم اختيار أفضل جنين لنقله وفقًا لجودته، هي خطوة بسيطة لا تستغرق سوى بضع دقائق، وليس مطلوبًا فيها أي تخدير، حيث يتم وضع الأجنة في قاع الرحم باستخدام قسطرة الرحم.

تجميد الأجنة: 

يتم تجميد الأجنة غير المستخدمة خاصة تلك التي تتميز بجودتها العالية لكي يتم استخدامها في وقت لاحق.

ما هو نسبة نجاح الحقن المجهري؟

على الرغم من أن معدلات نجاح هذا العملية يعتمد على كل حالة بعينها، فإن العامل الرئيسي لتحديد معدل نجاحها هو عمر المرأة، حيث يتم تأسيس تلك المعدلات وفقًا للنطاقات العمرية التالية:

  • 40 ٪ في النساء دون سن 35 عامًا.
  • 27- 36 ٪ في النساء بين 35 و 37 عامًا.
  • 20-26 ٪ في النساء بين 38 و 40 عامًا.
  • 10- 13٪ في النساء فوق سن 40عامًا.

مميزات وسلبيات عملية الحقن المجهري؟

مميزاتها

نسبة نجاحها مرتفعة نوعًا ما

علاج للعقم وزيادة فرص الإنجاب.

يساعد الأشخاص الذين تم لديهم قطع القناة الدافقة أو شللها، فيما يعرف بتعقيم الذكور.

هو حل للأزواج الذين يعانون من ضعف الخصوبة.

يعمل استخدام الحقن المجهري كوسيلة للحمل على تنشيط عمل المبيض بعد إتمام العملية بنجاح.

عيوبها

عدم تثبيت البويضة الملقحة أو إن كانت الحيوانات المنوية عند الزوج شديدة الضعف مما يصاب الزوجان بالإحباط لعدم نجاح العملية

من الممكن أن يتم الحمل بعدة توأم سويًا .

قد لا تنجح العملية من اول مرة خاصة اذا كانت جودة الحيوانات المنوية عند الزوج ضعيفة او اذا كانت تعانى الزوجة من مشاكل كبيرة تمنع حدوث الحمل.

من النادر ان يحدث حمل خارج الرحم ويرجع ذلك الى خبرة ومهارة الفريق الطبى القائم بالعلاج.

غلاء اسعار ذلك النوع من العمليات.

التعرض للحمل خارج الرحم  .

زيادة نشاط المبيض بحمل متكرر أو دون حمل وله أعراض مثل انتفاخ البطن وزيادة الوزن وغيرها .

زيادة خطر الإجهاض  بسبب استخدام الحيوانات المنوية التي قد لا تكون قادرة على تخصيب البويضة.

تعرض البويضات للتلف بسبب ما تخضع له البويضات خلال العملية كاملةً.

عوامل نجاح عملية الحقن المجهري

العمل على تنفيذ كافة تعليمات الطبيب الخاصة بتناول الأدوية بمواعيدها وغيرها من التعليمات .

عمر الأم  فالأم الأصغر تعمل على زيادة نجاح فرصة العملية وزيادة جودة البويضة وكذلك الحصول على طفل ذو صحة جيدة .

 تحمل النساء اللواتي أنجبن من قبل فرصة أكبر لنجاح العملية .

الأسباب الخاصة بالعقم وكونه ناتج من الرجل أم من المرأة حيث أن النساء اللواتي يمتلكن  مخزون سليم من البويضات يحصلن على فرصة أكبر لنجاح العملية.

التدخين فتعد النساء اللواتي يدخنن أقل فرصة في نجاح العملية من غيرهن كما يسبب التدخين فرصة لإجهاض الجنين بصورة .

السمنة من عدمها بالطبع زيادة وزن المرأة له عامل في نجاح أو فشل العملية فالسمنة تعمل على تخفيض نسبة النجاح.

الكافيين ايضًا تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين بإسراف يقلل من فرصة نجاح العملية .

كما يمكن للبدانة أن تخفض من نسبة نجاح العملية، وكذلك تناول الكحول والمخدّرات وبعض الأدوية، بالإضافة إلى الإسراف في شرب القهوة.

أسباب فشل الحقن المجهري

في مرحلة الحقن المجهريّ قد تفشل العمليّة نتيجة بعض المشاكل، مثل:

تلف بعض أو جميع البويضات المجموعة للتلقيح.

توقّف الجنين عن النموّ.

عدم تطوّر البويضة المُخصّبة ونموّها لتكوّن الجنين.

 ضعف جودة الأجنّة الناتج عن مشاكل إمّا في الحيوانات المنويّة أو في البويضات، لذلك فإنّ أهمّ التعليمات التي تُعطى للأزواج قبل 90 يومًا على الأقل من إجراء أيّ تخصيب صناعيّ هي اتباع أسلوب غذاءٍ صحيّ، والابتعاد عن المشروبات الكحوليّة والتدخين، مع تشجيع الرجل على تناول الأطعمة القاعديّة، وبعض الأعشاب الصينيّة أو مُضادات الأكسدة، والتي تُحسّن من جودة الحيوانات المنويّة، ويكون ذلك وفق تعليمات الطبيب المُتابع للحالة

. ضعف التبويض عند المرأة: إما بسبب ضعف استجابة النساء للأدوية المُنشّطة للمبايض، والتي تُصرَف عادةً في إحدى مراحل التلقيح الصناعيّ، أو بسبب وجود خلل في الهرمونات المُساعدة في عملية الإباضة

وجود مشاكل مناعيّة تدفع الجهاز المناعيّ إلى مهاجمة الجنين باعتباره جسمًا غريبًا.

قلة سماكة بطانة الرحم.

وجود أمراض في الرحم نفسه تمنع انغراس الجنين، كوجود لحميّات أو سلائل في الرحم، أو الإصابة بألياف الرحم.

خلل في جينات مُعيّنة لدى الزوجة، إذ يُجري الأطباء فحصًا لما يُقارب 200 جين، ممّن يرتبط وجودها بفشل عملية التلقيح. خلل في جينات الجنين، ويُمكن تجنّب ذلك بإجراء فحوصاتٍ مُعيّنة للأجنة المُقترح زرعها، واختيار الأفضل جودةً من بينها قبل نقلها إلى رحم الزوجة.

العمر فكلما كانت المرأة أكبر بالعمر زادت احتمالية فشل طرق التلقيح الصناعيّ، وما يُمكن فعله تجاه ذلك هو ضمان الحفاظ على الصحّة العامّة قدر الإمكان، باتبّاع أسلوب حياةٍ صحيّ، والتقليل من التوتّر.

في النهاية…

نود أن تنال هذه المقالة إعجابكم وقد أمدتكم بالمعلومات الثمينة عن موضوع في غاية الأهمية وهو عملية الحقن المجهري بالتفصيل
كما تم توضيح عملية الحقن المجهري بالتفصيل وذلك من باب المعرفة.
السابق
هل عملية الحقن المجهري مؤلمة؟وما هي نسبة نجاحها؟
التالي
شروط نجاح الحقن المجهري واهم خطواته بالتفصيل

اترك تعليقاً