أطفال الأنابيب

هل عملية أطفال الأنابيب مؤلمة

هل عملية أطفال الأنابيب مؤلمة

هل عملية أطفال الأنابيب مؤلمة

 في ظل الأوانه الأخيرة فقد توصل العلم الى اكتشاف حلول لكافة المشكلات؛ ومنها مشكلات الانجاب.

ومن بين هذه الحلول عملية اطفال الانابيب وهو عبارة عن إجراء طبي لعلاج العقم وتأخر الحمل، يتم من خلاله تخصيب البويضة من خلال الحيوانات المنوية يدويًا في أنبوب إختبار، ثم يتم بعد ذلك نقل البويضة المُخصبة (الجنين) إلى رحم الأم. وبدءًا من هذه المرحلة فصاعدًا، يستمر الحمل كأي حمل طبيعي آخر، إذ يتطور الجنين في الرحم بشكل كامل حتى تتم عملية الولادة لذلك سنستعرض في هذا المقال كل المعلومات التي تحتاجين معرفتها في هذا الموضوع

ومن بينها هل عملية أطفال الأنابيب مؤلمة وطريقة اطفال الانابيب وغيرها من التفاصيل.

هل عملية أطفال الأنابيب مؤلمة

كل مريض لديه رد فعل مختلف على الإجراءات المعنية، وقد يعاني أو لا يعاني من ألم خفيف.

من المتوقع حدوث انزعاج جسدي، هناك أشكال أخرى من الألم، مثل الألم العاطفي لمحاولة فاشلة، يجب ألا تؤخذ على محمل الجد. ومع ذلك، فإن دورات أطفال الأنابيب الناجحة تعني الولادة بشكل عام، لذلك لا يمكن القول بأن لا يوجد أي ألم ينطوي على ذلك. السؤال الذي يطرحه العديد من المرضى على الأخصائيين في مركز( دكتور مصطفي فؤاد) هو هل عملية أطفال الأنابيب مؤلمة؟ وهو ما سنجيب عليه باستفاضة في هذا المقال.

عملية الحقن المجهرى هى عبارة عن 3 مراحل :

المرحلة الاولى :-

هى مرحلة التنشيط
كل مايؤلم فى هذة المرحله هى الشكه التى تسببها حقن التنشيط

المرحلة التانية :-

هى مرحلة سحب البويضات
وهذة العملية لا يتعدى وقتها 10 دقائق وتكون المريضه تحت تاثير التخدير
وبالتالى لا تشعر باى الام نهائى

المرحلة التالته :-

هى مرحلة ارجاع الاجنه
وهذة المرحلة 90% من المرضى لا يخضعون للتخدير حيث انها عملية غير مؤلمه
وبالتالى فعملية الحقن المجهرى عملية غير مؤلمة

الفرق بين التلقيح الصناعي وطفل الانابيب

قد يختلط الأمر على البعض ويظن أن العمليتين متشابهتين، إلا أن التلقيح الصناعي وطفل الانابيب هما تقنيتين مختلفتين من تقنيات علاج العقم والمساعدة على الإنجاب.

حيث يكون الاختلاف الرئيسي بين التلقيح الصناعي وطفل الانابيب في أن التلقيح الصناعي يتم من خلال أخذ عينة سائل منوي من الزوج وغسلها بطريقة خاصة لاستخلاص الحيوانات المنوية السليمة، وإدخالها إلى رحم الزوجة مباشرة عند اكتمال البويضة ليتم التلقيح داخل الرحم، بينما طفل الانابيب يتم من خلاله تخصيب البويضة يدويًا في المُختبر، ثم نقلها إلى رحم الأم.

نسبة نجاح عملية أطفال الأنابيب

يعتمد معدل نجاح أطفال الأنابيب على عدد من العوامل، بما في ذلك تاريخ الإنجاب وعمر الأم وجودة الحيوانات المنوية وسبب العقم ونمط الحياة.

ومن المهم أيضًا معرفة أن معدلات الحمل تختلف عن معدلات المواليد الأحياء، فقد يؤدي نجاح العملية إلى حدوث حمل ولكن قد لا يكتمل الحمل للنهاية ليصل إلى مولود حي.

وفيما يلي معدل المواليد الأحياء لكل دورة طفل الأنابيب:

  • 41-43% للنساء أقل من 35 عامًا.
  • 33-36% للنساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 35 إلى 37 عامًا.
  • 23-27% للنساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 38 إلى 40 عامًا.
  • 13-18% للنساء فوق 40 عامًا.

مراحل عملية أطفال الأنابيب ومستوى الألم بكل مرحلة؟

الخطوة 1: تحضير الغدد النخامية والمبيض

في البداية، سيتناول المرضى مجموعة متنوعة من الأدوية عن طريق الفم ويتلقون الحقن اليومية. أحد الأسئلة الرئيسية التي ستقابل المرضى هي هل أطفال الأنابيب مؤلمة؟ خلال هذه المرحلة، يمكن أن يكون بالتأكيد غير مريح خاصة بالنسبة لأولئك الذين لا يحبون الإبر. ومع ذلك، هناك حاجة إلى دواء عن طريق الحقن من أجل السيطرة على ارتفاع الهرمون ومستوياته داخل جسم المريض. عند هذه النقطة، يمكن عادة السيطرة على التأثيرات الجانبية المؤلمة بواسطة الأسيتامينوفين. والجيد في الأمر هو أن هذا الجزء من العملية قد لا يكون ضروريا، اعتمادا على التاريخ الصحي للمريض.

الخطوة 2: تحفيز المبيض ورصد الموجات فوق الصوتية

هناك بعض الأراء أن هذا الجزء من إجراء أطفال الأنابيب مؤلم، لكنه عادة ما يكون قابلا للإدارة. يتم إعطاء الحقن اليومية للعقاقير الوريدية للمريض من أجل تحفيز البويضات وزيادة عدد البصيلات داخل المبيض. هذا يزيد من فرصك في إجراء عمليات التلقيح الصناعي الناجحة. بمجرد أن تصل هذه البصيلات إلى الحجم أو العدد المرغوب فيه، يتم إعطاء الحقن العضلي في محاولة لتقليد زيادة هرمون LH الطبيعية في الجسم. يمكن أن يكون علاج أطفال الأنابيب غير مريح على الاطلاق في هذه المرحلة. مرة أخرى، يمكن أن يكون أسيتامينوفين وتطبيق الكمادات الدافئة والباردة على منطقة الحقن المؤثرة مفيدا. يتم إجراء مراقبة الموجات فوق الصوتية عادة في هذه المرحلة في عيادة الخصوبة لمراقبة نمو البصيلات، ولكن هذا الإجراء نادرا ما يسبب الألم أو الانزعاج.

الخطوة 3: استرجاع البويضات

قبل استرجاع البويضات، يتم إجراء العديد من اختبارات الدم التي يمكن أن تسبب مستوى من عدم الراحة. في هذه المرحلة، تعرض المرضى للعديد من الحقن التي يمكن أن تجعل هذا الأمر بسيطًا إلى حد ما. ومع ذلك، فإن الإجابة على السؤال هي أن عملية استرجاع البويضة مؤلمة هي نعم. ومع ذلك، فإن مستوى الألم الذي يشعر به يمكن أن يختلف اختلافا كبيرا. سيقوم طبيب التخدير المعتمد بإدارة التخدير الوريدي قبل بدء عملية استرجاع البويضة. ثم يتم إدخال مسبار طويل في المهبل لإزالة كيس الحويصلات أو البويضات من المبايض. يمكن أن تسبب هذه العملية تخوفا لدى المرضى الذين لديهم مخاوف من استرجاع البويضة في عملية أطفال الأنابيب. ونتيجة لذلك، يمكن أيضا إعطاء دواء للقلق عن طريق الفم لتهدئة أعصاب المرضى وجعل العملية أكثر راحة. هذا يمكن أن يساعد المرضى على الشعور كما لو أن استحضار البويضات غير مؤلم كما يعتقد.

الخطوة 4: الإخصاب ونقل الأجنة

بعد استرجاع البويضة، يتم وضع البويضة القابلة للحياة في حاضنة ثم تخصيبه بالحيوانات المنوية في نفس اليوم. يتم فحص البويضة في غضون 18-20 ساعة لتحديد ما إذا كان الإخصاب قد حدث. بمجرد إخصاب البويضة، يصبح بعد ذلك زيجوت صغير يتطور إلى جنين. تزرع الأجنة لتصبح الكيسة الأريمية، والتي لديها أفضل فرصة للزرع. عند هذه النقطة لا يوجد أي ألم في العملية وكل هذا يحدث خارج الجسم.

بعد الإخصاب، يتم نقل الكيسة الأريمية إلى الجسم باستخدام قسطرة صغيرة. على الرغم من أن هذا الإجراء غير مؤلم، إلا أنه يتم إعطاء الفاليوم عادة للراحة الشاملة. وتتبع هذه الخطوة في عيادة الخصوبة عن طريق اختبار الهرمونات في الدم كل 2-3 أيام، واختبار الحمل 5-6 أسابيع بعد ذلك.

كم مدة تستغرقها عملية أطفال الأنابيب؟

تستغرق دورة أطفال الأنابيب الكاملة نحو ثلاثة أسابيع، ويمكن أن تستغرق وقتًا أطول، خلال العملية ستخضعين للآتي: تُجمع البويضات الناضجة من المبيضين عادة في أقل من 30 دقيقة، وربما تستغرق ما يصل إلى ساعة. تخصب البويضات بواسطة الحيوانات المنوية في المختبر. تنقل البويضة المخصبة (الجنين) إلى الرحم، ويُحتفظ بالبويضات المخصبة في العيادة تحت الملاحظة لضمان النمو الأمثل. قد يستغرق ذلك من ثلاثة إلى خمسة أيام. بمجرد أن تصبح الأجنة جاهزة يجري تحضيرك حتى يتمكن الأطباء من نقل جنين واحد أو أكثر إلى الرحم. هذا الإجراء أسرع وأسهل من عملية سحب البويضة. سيدخل الطبيب أنبوبًا مرنًا يسمى القسطرة عبر المهبل وعنق الرحم وتودع الأجنة في الرحم. بعد انتهاء الحقن، ستبقي عادة في السرير عدة ساعات، ويمكنكِ العودة إلى المنزل بعد أربع إلى ست ساعات. وفي النهاية يجري طبيبك اختبار الحمل بعد نحو أسبوعين من نقل الأجنة.

في النهاية…

نود أن تنال هذه المقالة إعجابكم وقد أمدتكم بالمعلومات الثمينة عن موضوع في غاية الأهمية وهو هل عملية أطفال الأنابيب مؤلمة
كما تم توضيح موضوع أطفال الأنابيب و هل عملية أطفال الأنابيب مؤلمة؟ أم لا وذلك من باب المعرفة.
السابق
تحليل الحمل بالدم متى يظهر
التالي
علامات نجاح عملية أطفال الأنابيب من اول مرة

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

  1. :التنبيهات علامات نجاح عملية أطفال الأنابيب من اول مرة - مدونة دكتور مصطفي فؤاد

اترك تعليقاً