الحقن المجهري

هل عملية الحقن المجهري مؤلمة؟وما هي نسبة نجاحها؟

هل عملية الحقن المجهري مؤلمة

هل عملية الحقن المجهري مؤلمة

الحقن المجهري هي عملية حقن السائل المنوي داخل الرحم، اثناء الاباضة.

يسمى بشكل عام الحقن المجهري، مع انً هذا المصطلح غير دقيق.

 حيث ان الحقن المجهري، علميا، يكون احد الخطوات في المختبر، لحقن الحيوان المنوي داخل البويضة.

وسوف نتناول في هذه المقالة كل ما يخص الحقن المجهرى و هل عملية الحقن المجهري مؤلمة وما هي نسبة نجاحها؟ مع دكتور مصطفي فؤاد.

كيف تتم عملية الحقن المجهري؟

نبدء العلاج في بداية الدورة الشهرية. طبعا يتم تحديد نوع العلاج لتحفيز المبايض بعد المعاينة. في بعض الأوقات تكون دورة طبيعية، ونقوم فقط بمراقبة البويضات لمعرفة توقيت الحقن.

تجرى عملية الحقن المجهري بخمس خطوات بسيطة، وتشمل هذه الخطوات ما يأتي:

تُؤخذ بويضة ناضجة جاهزة للإخصاب من الأم باستخدام أنبوب خاص.

تُستخدم إبرة دقيقة ومجوفة وحادة في تثبيت الحيوان المنوي والتقاطه.

تُدخل الإبرة الدقيقة التي تحمل الحيوان المنوي في غلاف البويضة الجاهزة للإخصاب ثم إلى السائل السيتوبلازمي.

يُحقن الحيوان المنوي في السيتوبلازم البويضة، ثم تُزال الإبرة بحذر. تُراقب البويضة لعدة أيام للتأكد من حدوث الإخصاب.

بعدما تجرى عملية الحقن المجهري بنجاح تُنقَل البويضة المخصبة وتزرع في بطانة جدار الرحم، وبعد ذلك يُراقب ظهور الأعراض الأولية للحمل، وقد يوصي مختص الإخصاب بإجراء فحوصات دم وفحوصات بالموجات فوق الصوتية للتأكد من انزراع البويضة المخصبة في الرحم واستمرار الحمل.

عادةً ما يُحصَل على الحيوانات المنوية من الرجال من خلال عملية الاستمناء، لكن في حال كان ذلك غير ممكن فقد تُستخدم جراحة صغيرة باستخدام إبرة دقيقة لاستخراج الحيوانات المنوية، وعادةً ما تُجرى والمريض نائم، وقد تسبب شعورًا بسيطًا بعدم الراحة.

أيضا هناك أوقات نستعمل فيها إبرة “التفجير”. وبعد ذلك بوقت محدد، نطلب من الزوج عيًنة سائل منوي.

وبعد التنشيط في المختبر، نقوم بحقنها داخل الرحم.

هل عملية الحقن المجهرى مؤلمة

ليست مؤلمة ولا تحتاج لتخدير في معظم الحالات. إلا أنه خلال فترة إجرائها قد تحتاج السيدة إلى إجراء العديد من فحوصات الدم والحصول على العديد من الأدوية بهدف تحفيز الإباضة، مما قد يسبب لها الشعور بالانزعاج وعدم الراحة

أما بالنسبة إلى الرجل فغالبًا ما يكون الحصول على الحيونات المنوية بطريقة الاستمناء، أما في حال استخدام الجراحة فهي أيضًا تُجرى تحت التخدير، إلا أنها قد تسبب بعض الألم والشعور بعدم الراحة بعد العملية ولكن ليس عند جميع المرضى

كما أن عملية الحقن المجهرى هى عبارة عن 3 مراحل :

المرحلة الاولى :-

هى مرحلة التنشيط
كل مايؤلم فى هذة المرحله هى الشكه التى تسببها حقن التنشيط

المرحلة التانية :-

هى مرحلة سحب البويضات
وهذة العملية لا يتعدى وقتها 10 دقائق وتكون المريضه تحت تاثير التخدير
وبالتالى لا تشعر باى الام نهائى

المرحلة التالته :-

هى مرحلة ارجاع الاجنه
وهذة المرحلة 90% من المرضى لا يخضعون للتخدير حيث انها عملية غير مؤلمه
وبالتالى فعملية الحقن المجهرى عملية غير مؤلمة
تابعونا دايما هنكون معاكم علشان تعرفوا كل المعلومات اللى محتاجينها
وأخيرا… سيتم الشعور ببعض الألم خلال إجراء عملية الحقن المجهري، ولكنه ألم مقبول في سبيل الحصول على النتيجة المرغوبة بحدوث الحمل وتحقيق الإنجاب، وبالتأكيد لن يقل الألم الجسدي عن الألم النفسي في حال فشل عملية الحقن المجهري لا قدر الله، ولذلك لابد من الاسترخاء وإبعاد القلق والتوتر منذ بدء خطوات عملية الحقن المجهري إلى نهايتها بعمل تحليل اختبار الحمل الرقمي، حتى نكمل العملية بالنجاح دون خسارة أو ألم.

دواعي استخدام الحقن المجهري

تساعد عملية الحقن المجهري في التغلب على بعض مشاكل الخصوبة مثل ما يأتي:
إذا كان الشريك الذكر ينتج عددًا قليلًا جدًا من الحيوانات المنوية لإجراء التلقيح الصناعي مثل أطفال الأنابيب.
أن تكون الحيوانات المنوية لا تتحرك بطريقة طبيعية.
أن تعاني الحيوانات المنوية من مشكلة في اختراق البويضة.
انسداد في جهاز التناسل الذكري، مما قد يمنع الحيوانات المنوية من الخروج.
لم ينجح تخصيب البويضة بواسطة التلقيح الصناعي التقليدي مثل أطفال الأنابيب، بغض النظر عن حالة الحيوانات المنوية.
مشاكل في الانتصاب والقذف، نتيجة التعرُّض لمشكلات، أو إصابات في الحبل الشوكي، أو الإصابة بمرض السكري.
الحاجة إلى استخدام الحيوانات المنويّة المُجمّدة ذات الكفاءة الأقل.
الحاجة إلى فحص الأجنّة؛ لتجنُّب انتقال بعض الأمراض الوراثيّة إليها.

نسبة نجاح عملية الحقن المجهري

تعد عملية الحقن المجهري من العمليات الناجحة بشدة، حيث أثبتت الدراسات نجاح حوالي 90% من هذه العمليات إذا توافرت بها الشروط اللازمة للنجاح،

ويتوقف نجاح أي عملية حقن مجهري على ثلاثة عوامل رئيسية هي:

  • طبيعة المركز والطبيب المشرف على الحالة، فيجب اختيار طبيب خبير في هذا النوع من العمليات، مع مراعاة اختيار المركز المناسب الذي يوفر الأطباء الاكفاء، وكذلك أحدث الأجهزة والأدوات الخاصة بإجراء العملية والتجهيز بها، مما يضمن السلامة العامة وتفادي حدوث أي مشاكل.
  • عوامل خاصة بالزوجة التي ترغب في حدوث الحمل، مثل ضرورة مراعاة سن المرأة فيجب ألا يزيد عن 42 سنه، حيث تزداد نسبة النجاح كلما قل سن المرأة
  • عوامل خاصة بطبيب المعمل ومدى خبرته في التعامل مع البويضات والأجنة والحيوانات المنوية.

الفرق بين أطفال الأنابيب والحقن المجهري

أطفال الأنابيب

تشتمل عملية الاخصاب المخبري أو أطفال الأنابيب على الخطوات الآتية:

إيقاف الدورة الشهرية الطبيعية، عبر تناول المرأة لدواء بشكل يومي لمدة 14 يومًا.

تحفيز التبويض، عبر تناول المرأة أدوية تحتوي على هرمون الخصوبة  الذي يحفّز المبيض على إنتاج عدد أكبر من البويضات، وتُراقَب حركة البويضات باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية.

استرجاع البيض، عبر عملية جراحة تجرى من خلال إدخال إبرة رفيعة جدًا في المهبل حتى تصل إلى المبيض، ثم شفط البويضات عبر آلة شفط مرتبطة بالإبرة، وتجرى عملية الشفط لكلا المبيضين.

التلقيح والتخصيب، عبر وضع كلٍّ من البويضات التي شُفِطَت والحيوانات المنوية في حجرة ذات بيئة خاصة، وتركهما عدة ساعات حتى تُخصّب الحيوانات المنوية البويضات، وفي بعض الحالات تُحقَن البويضات مباشرةً بالحيوانات المنوية، وتُعرَف هذه العملية باسم الحقن المجهري، وتُستخدم الحيوانات المنوية المجمدة المستخرجة من خزعة الخصية لتخصيب البويضات.

انقسام البويضة، تُقسّم البويضة بشكل طبيعي وتتحول إلى جنين، وفي هذه المرحلة تعطى المرأة وهرمون البروجسترون أو هرمون  لتحفيز بطانة الرحم على استقبال الجنين. نقل الأجنة، إذ تفرز الأجنة، ويُحدّد أفضل جنين أو جنينين منها، ويجرى نقلها إلى الرحم عبر عملية قسطرة تُنفّذ من خلال إدخال أنبوب رفيع يدخل إلى الرحم عبر المهبل، ويبدأ الجنين بالنمو والتطور حال التصاقه ببطانة الرحم.

الحقن المجهري

 هو حقن الحيوانات المنوية مباشرة في البويضة المُستخرجة من المرأة خلال عملية الإخصاب خارج الرحم (أطفال الأنابيب)، وتشمل عملية الحقن المجهري الخطوات الآتية:

حمل البويضات الناضجة باستخدام ماصات خاصة.

شلّ حركة حيوان منوي واحد، وحمله باستخدام إبرة دقيقة حادة ومجوفة.

غرس الإبرة برفق في قشرة البويضة نحو السيتوبلازم.

حقن الحيوان المنوي في السيتوبلازم، ثم إخراج الغبرة برفق من البويضة.

الانتظار حتى اليوم التالي؛ لفحص البيض والتأكد من حدوث إخصاب.

في النهاية…

نود أن تنال هذه المقالة إعجابكم وقد أمدتكم بالمعلومات الثمينة عن موضوع في غاية الأهمية وهو الحقن المجهري  وهل عملية الحقن المجهري مؤلمة
كما تم توضيح هل عملية الحقن المجهري مؤلمة وذلك من باب المعرفة.
السابق
كم تكلفة الحقن المجهري
التالي
عملية الحقن المجهري بالتفصيل وأهم خطواتها

اترك تعليقاً